Al-Oufok

Site du Mouvement Démocratique Arabe

Accueil > En arabe > <DIV align=right dir=rtl>رأوا فلسطين ... ورأيناها متمردة في أعينهم (...)

<DIV align=right dir=rtl>رأوا فلسطين ... ورأيناها متمردة في أعينهم </DIV>

samedi 7 février 2009, par La Rédaction

عاد ركّاب سفينة « الأخوة » إلى بيوتهم، حاملين في وجوههم بعضاً من فلسطين المحتلة، والكثير من عنفوانها.
واجهوا الضباط والجنود الإسرائيليين بالكلام الحاد، ولم يجيبوا على سؤال إلا بآخر. سُئلوا عن بلدهم، فأخبروهم عن « بلدٍ للإسرائيليين فيه ذكريات ثمينة ». سُئلوا عن طوائفهم، فأجابوا باسم لبنان. دعيت زميلة الى الرقص في تل أبيب، فأجابت : بصاروخ ترسله المقاومة.. إلى تل أبيب. قالوا للمعتدين عليهم بالضرب والأسر : « أنتم قتلة ». وطمأنوا بعضهم، بقربهم من بعضهم.

لم ينسوا حقوقهم كبشر، وكصحافيين.. ولا سهوا، ولو للحظة، عن هوية المياه الإقليمية التي يتواجدون فيها، وعن شرعية وجودهم فيها، فقد تمسكوا بحقيقة أنها مياه فلسطينية، عربية.

عادوا، وأخبروا الناس عن 16 ساعة من المقاومة المدنية بامتياز، تخللتها السخرية من سلطة العدو، وفاض منها الحب لأرض فلسطين. فقد استرقوا النظر إليها من شباك العربة العسكرية المصفّحة، وعرفوا
بئر السبع والعفولة التي حفرت لهم فيها صواريخ المقاومة في حرب تموز ذكرى. عرفوهما من اسميهما المكتوبين بالعربية على إشارات الشوارع. كما أنهم رأوا حيفا.. وعرفوا أنها حيفا.

لقد رأوا فلسطين، للمرة الأولى.. ومنها استمدوا جرأتهم على حاملي السلاح.

يقولون إنها بقيت معهم. ويقولون إنهم عائدون إليها.

وعلمت « السفير » أن ورشة اتصالات لبنانية عربية ودولية، واكبت احتجاز السفينة وركابها، بلغت حد التلويح بمبادرة لبنان رسميا إلى دعوة مجلس الأمن الدولي للانعقاد، إذا لم تقدم إسرائيل على الإفراج عن الركاب عند الثانية عشرة من ليل أمس الأول.

وقد تم إبلاغ هذا الموقف إلى الجانب الأميركي عن طريق السفيرة الأميركية في بيروت ميشال سيسون وعبر البعثة الأميركية في الأمم المتحدة، كما طلب رئيس الحكومة فؤاد السنيورة من رئيس بعثة لبنان في الأمم المتحدة إبلاغ الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن بموقف الحكومة لجهة دعوة المجلس للانعقاد إذا لم يطلق سراح الركاب.

وكلّف السنيورة وزيري الخارجية فوزي صلوخ والأشغال غازي العريضي تشكيل « خلية أزمة » مصغرة، بالتنسيق مع بعثة لبنان في الأمم المتحدة، من أجل متابعة الموقف والاتصالات، فيما كان رئيس الحكومة يتواصل مباشرة وعبر قيادة الجيش اللبناني مع قائد « اليونيفيل » الجنرال كلاوديو غراتسيانو الذي أبلغ الموقف اللبناني إلى القيادة العسكرية الإسرائيلية محذرا من أية تداعيات محتملة.

وفي الوقت نفسه، كانت قيادة المقاومة، قد بدأت بدرس الموقف في ظل توجه قاطع بعدم التعاطي إعلاميا مع موضوع السفينة وترك الجزء السياسي والدبلوماسي للحكومة اللبنانية، في انتظار ما ستسفر عنه الاتصالات قبل أن يصار إلى درس الخطوات والإجراءات الأخرى.

وقالت مصادر حكومية لبنانية لـ« السفير » إن العاصمة المصرية لعبت دورا أساسيا في الضغط على الجانب الإسرائيلي من أجل الإفراج عن الركاب، وقد أبلغ رئيس الحكومة مجلس الوزراء بما يقوم به المصريون من جهد على خط ملف السفينة، « ولاحقا تم إبلاغنا أثناء الجلسة من « اليونيفيل » والمصريين والبعثة في الأمم المتحدة بأن إسرائيل ستفرج عن الركاب على أن تقوم بإرسال المواد إلى قطاع غزة ».

وقال الوزير العريضي لـ« السفير » إن الحملة الإعلامية ساهمت إلى حد كبير في إسقاط الادعاءات الإسرائيلية « لأنهم حاولوا إدانة لبنان بحجة أن الباخرة محملة بالأسلحة ولكن تبين أن كل الشروط القانونية والتقنية متوافرة، خاصة وأن الباخرة خضعت لتفتيشين لبناني وقبرصي، حتى نوفر لها الحماية المطلوبة تحسبا لأي استغلال إسرائيلي، وبالفعل تحول ذلك إلى ورقة قوة بأيدينا وارتد الأمر سلبا على الإسرائيليين ».

وحول موضوع استعادة الباخرة بعد الإفراج عن الركاب قال العريضي إن هذا الموضوع قيد المتابعة لبنانيا ولكن كانت الأولوية للإفراج عن الركاب، علما أن السفينة مسجلة رسميا في توغو وكانت قبرص نقطة انطلاقها الأولى رسميا، وحاليا نقوم باتصالات من أجل عودة الباخرة وعسى أن نتوصل إلى نتائج ايجابية.

أما في سوريا، فقال مطران القدس في المنفى هيلاريون كبوجي، لدى وصوله إلى مدينة القنيطرة فجر أمس مع خمسة من البحارة السوريين الذين كانوا على متن « سفينة الأخوة »، أنّ أفراد طاقم السفينة تعرضوا لـ« معاملة همجية من قبل العدو الإسرائيلي أثناء احتجازهم تعكس عقلية الاحتلال الإرهابية ».

وكان في استقبال المطران والبحارة حشد من السوريين ووفد رسمي ضمّ نائب وزير الخارجية فيصل المقداد ومحافظ القنيطرة رياض حجاب.

Assafir, 07 février 2009

<FONT face=Arial color=#ff0000>Pétition
Non au terrorisme de l’Etat d’Israël
<A href="http://www.aloufok.net/spip.php?article2">http://www.aloufok.net/spip.php?article2
 
***
 
<FONT face=Arial size=2>Participez à la liste de Diffusion
<FONT color=#ff0000 size=4>" Assawra "
S’inscrire en envoyant un message à :
<A href="mailto:assawra-subscribe@yahoogroupes.fr">assawra-subscribe@yahoogroupes.fr