Al-Oufok

Site du Mouvement Démocratique Arabe

Accueil > Liban > <DIV align=left dir=rtl>« تحالف القوى الفلسطينية » يعبّر عن غضبه : دعوة للتظاهر (...)

<DIV align=left dir=rtl>« تحالف القوى الفلسطينية » يعبّر عن غضبه : دعوة للتظاهر يوم الجمعة المقبل</DIV>

jeudi 18 mars 2010, par La Rédaction

جعفر العطار

جمال عبد الناصر، غسان كنفاني، سناء محيدلي، ناجي العلي، عباس الموسوي، كمال جنبلاط، سلطان باشا الأطرش، يوسف العظمة، يحيى عياش.. وغيرهم. إنها أسماء بات أصحابها من الأعلام في الوطن العربي، فعلّقت صورهم على جدران قاعة « الشهداء » في مكتب « فتح الانتفاضة » في مخيم مار الياس.
الصور لم ترفع أمس، في الاجتماع الذي عقدته « تحالف القوى الفلسطينية » لمناقشة « الأوضاع الخطيرة » التي تشهدها الأراضي الفلسطينية المحتلة، بل رفعت منذ مدة. تماماً كاللافتة التي رفعت خلف شخصيات التحالف، وقد ذيلت بتاريخ « 26 أيلول 2009 ».
مثّل المجتمعون قياداتهم، وقد توزعت على النحو التالي : فتح الانتفاضة، حماس، القيادة العامة، حركة الجهاد الاسلامي، الحزب الشيوعي، جبهة النضال، الصاعقة، وجبهة التحرير الفلسطينية. بدأ المؤتمر الصحافي، فانتبه أحد المنظمين إلى اللافتة، وطلب شطب التاريخ.
واستهل أمين سر التحالف رامز مصطفى بإلقاء الكلمة التي نظمها ممثلو القيادات، والتي دعا فيها « تحالف القوى الفلسطينية » إلى « المشاركة الواسعة في التظاهرة الحاشدة، والتي ستنطلق بعد صلاة الجمعة المقبل، من منطقة البربير إلى « الأسكوا » تضامناً مع فلسطين ونصرة لعاصمتها الأبدية القدس ».
وارتكزت الكملة على التأكيد على أن « شعبنا الفلسطيني بكل شرائحه وفئاته، يجدد تمسكه، وأكثر من أي وقت مضى، بثوابته وحقوقه الوطنية المشروعة، ويعلن أن المقاومة والمواجهة هي خياره نحو تحقيق أهدافه، في دحر الاحتلال وإقامة دولته المستقلة على كامل ترابه الفلسطيني ».
ودعت كلمة التحالف المجتمع الدولي ومجلس الأمن، إلى « تحمل مسؤولياته إزاء ما تتعرض له مدينة القدس ومقدساتها من استباحة وتهويد واستيطان، وليس آخرها اقتحام الحرم القدسي وإقامة « كنيس الخراب » تمهيداً لبناء الهيكل المزعوم على أنقاض الأقصى ».
وحمّل التحالف « جامعة الدول العربية مسؤولية هذا التمادي الخطير للاحتلال وسياساته الاستيطانية والتهويدية الخطيرة »، معتبراً أن « السبب هو مكافأة حكومة نتنياهو على جرائمها، عبر التفويض الذي منحته لجنة المتابعة العربية مؤخراً لسلطة محمود عباس، وتشجيعه على إجراء مفاوضات غير مباشرة لمدة أربعة أشهر وبرعاية أميركية ».
وطالب « تحالف القوى الفلسطينية » الجامعة العربية بـ »سحب ما يسمى المبادرة العربية الفلسطينية للسلام من التداول، في القمة العربية المقبلة التي ستعقد في ليبيا، والتي أثبتت الوقائع أن حكومة الكيان الإسرائيلي والإدارة الأميركية على حد سواء لا تقيمان وزناً لها ».
وعرجت الكلمة على دعوة الحكومة المصرية إلى « فتح معبر رفح بشكل دائم، وتفكيك الجدار الفولاذي الذي يساهم في تشديد الحصار على شعبنا في قطاع غزة »، مذكرة بضرورة « إنجاز المصالحة الفلسطينية على أساس برنامج المقاومة والمواجهة كخيار للشعب الفلسطيني، وتنفيذ ما أقرت عليه الفصائل في اتفاق القاهرة، والمبادرة فوراً إلى الامتناع عن المحاولات البائسة في منع اندلاع الانتفاضة الثالثة ».
كما استهجنت الكلمة « الصمت المريب لمنظمة « المؤتمر الاسلامي » إزاء ما يتعرض له الحرم القدسي من انتهاكات سافرة، وندعوها إلى تحمل مسؤولياتها بوصفها الراعي الأساسي لقضايا المسلمين في العالم وعلى وجه الخصوص : قضية القدس ».
وتوجهت إلى الأحزاب والقوى العربية والإسلامية، بالتنبيه إلى « ضرورة رفع الصوت عالياً في مواجهة حالة الصمت المطبق، الذي يمارسه طيف واسع من النظام الرسمي العربي والإسلامي، وضرورة دعوة الجماهير والشعوب العربية إلى التحرك والنزول إلى شوارع العواصم من أجل نصرة القدس وفلسطين ».

<FONT face=Arial color=#ff0000>Pétition
Non au terrorisme de l’Etat d’Israël
<A href="http://www.aloufok.net/spip.php?article2">http://www.aloufok.net/spip.php?article2
 
***
 
<FONT face=Arial size=2>Participez à la liste de Diffusion
<FONT color=#ff0000 size=4>" Assawra "
S’inscrire en envoyant un message à :
<A href="mailto:assawra-subscribe@yahoogroupes.fr">assawra-subscribe@yahoogroupes.fr