Al-Oufok

Site du Mouvement Démocratique Arabe

Accueil > Égypte > <DIV align=left dir=rtl>والله زمان يا سلاحي !</DIV>

<DIV align=left dir=rtl>والله زمان يا سلاحي !</DIV>

mercredi 2 février 2011, par رؤوف مسعد

رؤوف مسعد

ميدان التحرير.. ميدان قصر النيل سابقا، الميدان الذي كان من المفترض ان يوضع في منتصفه تمثال لعبد الناصر، ولم يحدث ذلك.
الميدان الذي يحرس مدخله بمواجهة المتحف المصري، القائد المصري العسكري الشجاع أيام حرب الاستنزاف عبد المنعم رياض، الذي قتلته رصاصة قناص إسرائيلي وهو يتفقد الجنود المصريين الذين كانوا يستعدون للعبور...
الميدان الأشهر في مصر والعالم العربي.. ميدان التحرير، الذي انطلقت منه الشرارة الأولى لأضخم عبور جماهيري مصري منذ التاسع من يونيو ـ حزيران 1967 حينما صمدت الجماهير المصرية في أعقاب الهزيمة وطالبت عبد الناصر بالبقاء...
انه الميدان ذاته الذي شهد أكبر وداعين في تاريخ مصر لأهم بطلين ـ من الجيش المصري ـ عبد المنعم رياض.. ثم جمال عبد الناصر الذي لحق به !
هكذا شاركت أحجار الميدان وأرصفته وإسفلته الشعب المصري في صياغة تاريخه الحديث والمعاصر..
ومنذ يوم غضب الخامس والعشرين من يناير كانون الثاني 2011 وحتى إشعار آخر سيبقى الشعب المصري، وميدان التحرير، علامة أساسية في احدث صياغة دموية وسلمية أيضا في تاريخ مصر كلها.. لإسقاط نظام مبارك ولتبدأ مصر؛ وشعبها وميدانها، تاريخا إنسانيا وديموقراطيا جديدا وغير مسبوق.. حيث انطلقت من هذا الميدان أول تظاهرة بأول شعار ما يزال يتردد حتى الآن : الشعب يريد إسقاط النظام.
لكن إسقاط النظام لم يعد يكفي..
يجب حماية الشعب المصري ووحدته الوطنية من عصابات مبارك التخريبية.. التي ستتجه أول ما تتجه إلى أكثر مراكز الاحتقان في النسيج الوطني المصري : العلاقة المتأزمة بين مسيحيي مصر ومسلميها بسبب تواطؤ نظام مبارك ـ كما يعرف الجميع ـ في تأزيم العلاقة بين طرفي الأمة.
اني أتوجه إلى الإخوان المسلمين وإلى كل المسلمين المصريين الشرفاء.. احرسوا كنائس المسيحيين احرسوا متاجرهم وبيوتهم وأرواحهم من مؤامرات نظام مبارك المتهاوي.
نظام مبارك استطاع جذب المؤسسة المسيحية الرسمية إلى خندقه بتخويف المسيحيين من بعبع الإرهاب الإسلامي كما يسميه هو.. لكن الإرهاب في مصر لا يأتي من جانب مسلمي مصر ولا من مسيحييها. إنه إرهاب صناعة نظام مبارك - العادلي.
مسيحيو مصر يجب ان لا يخشوا مسلميها.. بل عليهم ان يحذروا رأس الأفعى.. مبارك وأزلامه.. يجب ان يسحقوا رأس الأفعى قبل ان تلدغهم بسمها القاتل.
سلاحنا الآن في مواجهة مبارك هو وحدة مسيحيي مصر مع مسلميها..
هذا هو سر « عبقرية مصر » وسر بقائها منذ ان قدم إليها عمرو بن العاص منذ أكثر من خمسة عشر قرنا !
سرها الذي اكتشفه الجغرافي المصري العبقري : جمال حمدان.

(كاتب مصري)

***

مسيحيو مصر.. ليسوا مع « كنيسة مبارك »

رؤوف مسعد

انتشرت في الأيام الأخيرة شائعات تقول ان « الكنيسة المصرية » بقيادة الباب شنودة أعلنت وقوفها إلى جانب مبارك.
وقد بثت بعض الفضائيات العربية الموالية لنظام مبارك ولأنظمة عربية مشابهة؛ هذه الشائعات ثم كفت فجأة عن ترديدها.
وفي الصور الفوتوغرافية الأخيرة خصوصاً من « البي بي سي » العربية سنجد شيوخاً معممين يقفون صفا واحداً مع المتظاهرين ويهتفون بحماسة ضد مبارك. لكننا لم نجد صورة لرجل دين مسيحي واحد من أية طائفة مع المتظاهرين سوى صورة وزعتها « البي بي سي » لمصلين مسيحيين في كنائس مصرية يصلون.
السؤال؛ يصلون من أجل ماذا؟ لم يتضح لنا هدفهم في الصورة نفسها.
خطورة شائعات مثل التي أشرت إليها، أنها تشق الصف الوطني المصري، وتزيد من عزلة الكنيسة المصرية الارثوذكسية بقيادة البابا شنودة.. ونرجو أن تتنبه قيادة الكنائس المصرية المختلفة بأنها تعزل غالبية المسيحيين المصريين عن التيار الأساسي للحركة الوطنية للشعب المصري هذه الأيام.
نحن نعلم ان هناك تحالفاً وعلاقات اقتصادية وثيقة، بين بعض رجال الأعمال المصريين مع أفراد من عائلة مبارك، وإن هؤلاء المسيحيين مقربون من قيادة الكنيسة ويؤثرون بقوة في مواقفها السياسية.. وبالتالي على مجمل دورها ورؤيتها لما يحدث الآن في مصر من تغيير دراماتيكي، تتخلف الكنائس المصرية عن المشاركة الفعّاّلة فيه.
هذا بالطبع لم يمنع العديد من المسيحيين المصريين من المشاركة في التظاهرات مع مواطنيهم المسلمين وهم يهتفون : مسلم ومسيحي مصري.. مصري.
فلتتنبه القيادات المصرية الكنسية أنها متخلفة عن قطار التغيير وأن مراهنتها على نظام مبارك هي مراهنة خاسرة.
ومثلما سيسقط نظام مبارك عاجلاً.. سيأخذ معه في سقوطه المدوي « كنيسة مبارك » أيضا !

Photo : A Christian Coptic priest, left, and other demonstrators arrive in Tahrir, or Liberation, Square in Cairo, Egypt, Tuesday, Feb. 1, 2011. (AP Photo/Mohammed Abu Zaid)

<FONT color=#ff0000 face=Arial>Pétition
Non au terrorisme de l’Etat d’Israël
<A href="http://www.aloufok.net/spip.php?article2">http://www.aloufok.net/spip.php?article2