Al-Oufok

Site du Mouvement Démocratique Arabe

Accueil > Égypte > <DIV align=left dir=rtl>تقرير سري عن مرشح توافقي</DIV>

<DIV align=left dir=rtl>تقرير سري عن مرشح توافقي</DIV>

mardi 28 février 2012, par علاء الاسواني

علاء الاسواني

سري جدا (لا يفتح الا بمعرفة السيد مدير الجهاز)

السيد اللواء (......)
تحية طيبة وبعد
تنفيذا لما تقرر في الاجتماع الذي عقدناه مع السيد المرشح التوافقي للرئاسة، بحضور سيادتكم وزملائي السادة الضباط في الجهاز، حيث انكم أكدتم أن السيد (.....) هو المرشح الذي سندعمه في انتخابات الرئاسة واستجابة لتعليمات سيادتكم أتقدم في ما يلي، بعدة اقتراحات بهذا الشأن وأرجو أن تنال موافقتكم :
أولا : قبل البدء في دعم مرشحنا التوافقي يجب التأكد من ولائه الكامل لنا وقدرتنا على السيطرة التامة عليه الآن وفي المستقبل. سيادة اللواء (.....) ان الظرف الدقيق الذي تمر به مصر يسـتوجب منا الحرص الكامل. ان هذا المرشح الذي نصنع منه رئيسا لمصر الآن يجب أن ينفذ كل ما نطلبه منه، خصوصا في القضايا الجوهرية التي تؤثر في مصير الوطن. يجب ألا نسمح لهذا الرئيس القادم بأن ينقــلب عليـنا ويستسلم للمحرضين والمخربين. قبل بدء الحملة الانتخابية أقترح تحقيق السيطرة الكاملة على المرشح بالطريقتين السياسية والشخصية.. من الناحية السياسية، يجب التفكير في طريقة قانونية لابطال الانتخابات الرئاسية لا نعلن عنها، ويمكن استعمالها في أي وقت اذا أردنا التخلص منه.. بالنسبة للجانب الشخصي، سوف تجد سيادتكم في ملاحق هذا التقرير سيرة ذاتية مفصلة للمرشح، وبيانا كاملا بعلاقاته النسائية وعاداته والأماكن التي يتردد عليها. لدينا « سيديهات » و« فيديوهات » وصور عن حياته الخاصة ستشكل فضائح تقضي على سمعته في أي لحظة. في انتظار تعليمات سيادتك بهذا الخصوص.
ثانيا : من أجل تحقيق النتيجة المرجوة في الانتـخابات يجــب الاستمرار في الضغط على المواطنين في حياتهم اليومية. سوف نســتمر في تنفيذ الخطط المعتادة : سيستمر ارتفاع الأسعار وسوف تتفـاقم أزمات المواد التموينية. سيستمر النقص في البنزين وأنابيب البوتاغاز والخبز المدعوم. يجب اشاعة الفوضى في كل مكان. يجب أن يفهم المصريون أن ما أسموها ثورة لم يكن سوى نكبة جلبت عليهم الفوضى (تماما كما تنبأ سيادة الرئيس مبارك في خطابه الأخير). يجب الدفع بعناصرنا من أجل تصعيد المظاهرات الفئوية واضـرابات الموظفين في كل هيئات الدولة. يجب دفعهم الى حشد المتظاهـرين من أجل قطع الطرق السريعة وايقاف حركة القطارات. في الأسبوع الماضي، دفعنا بمجموعات من البلطجية الى ركوب أوتوبيــسات شركة « غرب الدلتا » ثم افتعلوا مشاجرات مع السـائقين وضربوهم، وقد استــمرت الاعتداءات على السائقين لعدة أيام متوالية، حتى أعلن السائقون الاضراب وتم اغلاق خطوط النقل كلها.. لا بد من أن يتزايد الانـفلات الأمني ويتخذ شكلا أكثر اتساعا وخطورة (أشيد هنا بضرب عضوين من اللجنة الحقيرة التى أوصت بنقل سيادة الرئيس مبارك الى مستشفى السجن). سوف ينسق الضباط مع رجال الأعمال من أجل التمويل، وسوف يزداد نشاط البلطجية في الفترة القادمة.. يجــب الاستــمرار في السطو المسلح واطلاق النار ليلا في الشوارع. بالنسبة للهجوم على البنوك يستحسن أن يتم في وضح النـهار، حتى يتأكد للمواطــنين انعدام الأمن. السطو على البنوك يحقق غرضين مهمين : ترويــع المواطنين وخوفهم على مدخراتهم ما سـيدفعهم لسحبــها ويزيد من حدة الأزمة الاقتصادية. في الوقت نفسه يجب أن يستمر البلطجية المسلحون في اعتراض المواطنين والاستيلاء على سياراتهم في الطرق السريعة (مثل الطريق الدائري وطريق وادي النطرون).. يجب دفع المسجلين « خطـرا » للهــجوم على مدارس البنات والأطــفال ما يؤدي الى اشاعة الذعر بين أولياء الأمور. يــجب أن يستمر البلطجية في الهجوم اليومي على المستشفيات والاعتداء على الأطباء والممرضات. أقترح أن تكون الاعتداءات محسوبة بدقة بحيث تؤدي الى اشــاعة الذعر ولا تترك قتلى بقدر الامكان.. (لأن ازدياد عدد القــتلى قد يـؤدي الى تأثير عكسي ويدفع المواطنـين الى التمـرد).... في الوقت نفـسه يجب أن تقدم وسائل الاعلام هذه الأزمات بطريقـة مبـالغ فيـها مع ربطها بأحداث 25 يناير. يجب التركيز على أن الفوضى صارت شاملة وأن مصر على وشك الافلاس حتى يكره المواطنــون أحداث ينـاير ويعرفوا أنها السبب في كل هذه المصائب.. استمرار الضغط بالأزمات والانفلات الأمني سوف يضع المواطنين في الحالة النفسية المطلوبة.. الغرض هنا أن يقبل المواطن أي شيء من أجل استعادة أمنه وحياته الطبيعية ما يجعله ينتخب المرشح الذي ندعمه وفي الوقت نفسه سوف يتغاضى عن أي تجاوزات تحدث في العملية الانتخابية لأنه يريد الاستقرار بأي ثمن.
ثالثا : بالنسبة للاعلام الرسمي، فقد استعــدنا سيطرتنا على العناصر المتعاونة معنا وتم تجنيد عناصر جـديدة (صــحافيين ومذيعين ومعدين للبرامـج). أما القــنوات الخاصــة فقد تم الضغط على أصحابها من رجال الأعمال وتهديدهم بفتح ملـفات تجاوزاتهم المالية ما دفعهم الى التخلص من الاعلاميــين المحرضين، باستــثناء قناة تلفزيونية واحدة، لم تستجــب لنا، فتم دفـع مجموعة من البلطجية للاعتداء عليها، كاجراء أولي حتى نصل الى حـل نهائي ونتمكن من اغلاقها. تم ترتيب حـملة اعــلامية ضـخمة ستـبدأ خلال أيام لتصوير الانتـخابات الرئاسية أمام الــرأى العـام باعتـبارها انجازا وطنيا تاريخيا عظيما يجعل العـالم كله مبهــورا بالديمـوقراطية المصرية. . وبالتالي فان كل من يشكك في نزاهة الانتخابات سيبدو أمام الناس كخائن ومأجور لافساد العرس الوطني الديموقراطي.
رابعا : المحرضون على التخريب الآن هم أنفسهم الذين قادوا أحداث يناير عام 2011، هؤلاء معروفون بالاسم وهم ينتمون الى تيارات سياسية مختلفة وهم ليبراليون ويساريون واسلاميون واشتراكيون ثوريون وشخصيات عامة مستقلة (أسـماء قـياداتهم موجـودة في ملاحق التقرير).. هؤلاء المحرضون يجـب أن يتعـرضوا لحــملة شاملة في كل وسائل الاعلام ومواقع الانترنت حتى يترسخ في أذهـان الناس أنهم عملاء وممولون من الخارج.. في الوقت نفسه يجب استـنزاف طاقتهم ببلاغات متكررة يقدمها مواطنون شرفاء الى النائب العام يتهمونهم فيها بالتخريب واثارة البلبلة وتكدير السلم الاجتـماعي والحض على كراهية النظام وتلقي التمويل من مؤسسات أجنبية. التحقيقات يجب أن تستغرق وقتا طويلا مع تغطية اعلامية كثيفة حتى يستقر في أذهان الناس أن المحرضين كلهم ممولون وخونة. في الأسبوع الماضي تم تركيب فيديو لاحدى الناشطات وهي تحتسي البيرة وتم نشر الفيديو على الانترنت. وفي عملية أخرى تم الدفع ببعض البلطجية للاعتداء على أحد قيادات المحرضين وهو يلقي كلمة في مؤتمر شعبي في امبابة ثم تم توزيع الفيديو كدليل على أن الشعب يرفضه لأن عميل ومأجور.
خامسا : كما تعلمون سيادتكم فان التيار الاسـلامي ليـس كتــلة واحدة، وانما اتجاهات مختلفة ولذلك يستحيل السيطرة عليه (مرفق في الملاحق بيان بالأحزاب والجماعات الاسلامية) هناك بين الاسـلاميين قليلون متعاونون معنا، ولكن القطاع الأكبر منحاز لما يســمونه ثــورة وله علاقات وطيدة بالمخربـين من التيــارات غير الاسلاميــة. وخلال العام الماضي خالف الشــبان الاسلاميون تعلــيمات شيوخــهم وانضموا للمظاهرات المليونية مع المخربين. سيادة اللواء لقد أسعدني جدا اعلان سيادتك في الاجتــماع أنه تم الاتــفاق مع الجــماعة المـعروفة لدعم مرشحنا... انهم منظــمون جدا وأعضاؤهم يقسـمون على السمع والطاعة لرئيسهم كما أن لديهم خبرة طويلة وتنظيم دقيق ويستعملون أساليب فعالة للفوز بالانتخابات بدءا من توزيع الزيت والسكر واللحوم مجانا على الفقراء، والتأثير على الناخـبين داخل اللجان وخارجها، كما أن لهم في كل منطقة انتخابية أتباعاً نستطيع أن نعينهم كمشرفين في اللجان الانتخابية كما فعلنا في انتخابات مجلس الشعب. اننا بتحالفنا مع هذه الجماعة سنضمن كتلة تصويتية كبيرة لمرشحنا.
سادسا : لا بد من الدفع ببعض المرشحين المغــمورين الذين يسمع عنهم الناس لأول مرة وذلك لتحقيق هدفين أولا تصــوير الانتــخابات على أنها منافسة حقيقية وليــست صــورية وثانيا عنــدما يكــثر عدد المرشحين المغــمورين للرئاســة سيزداد تمــسك الناس بمرشحنا. في وسط الفوضى والانفــلات الأمني والأزمات المتلاحقة لا يمكن للمواطن أن يختار شخصا مجهولا كرئيــس للجمــهورية وهو بالتأكيد سيطمئن الى مرشحنا الذي تولى مناصب رفيعة لسنوات طويلة.
سابعا : لابد أن يستعمل مرشحنا خطابا دينيا قويا من أجل تقوية صورته كمسلم ملتزم (كما تعلمون فهو أبعد ما يكون عن الالتزام). يجب أن يعلن مرشحنا أنه سوف يطبق الشريعة الاسلامــية فور وصــوله الى الحكم ويجب أيضا أن يطالب بمنع الخمور فورا ومنع النساء من ارتداء المايوهات البكــيني. هذا الخــطاب مفيد لأنه يستــقطب الناخبين البسطاء خصوصــا في المناطق الريفية والأحياء الشعبية. لدينا اتصال قوي بعدد كبير من خطباء المساجد وسوف نعطيهم تعليمات واضحة بدعم مرشحنا. يجب أن يؤكدوا في خطــب الجــمعة أن مرشحنا رجل دولة وهو الوحيد القادر على تطبيق الشريعـة وتخليص مصر من آثار العلمانية والاباحية والالحـاد. ستعــتمد الدعاية الانتخابية على عدة أسئلة يتم طرحها على الناس : هل أنت مسلم.. هل تحب للاسلام أن ينتصر على العلــمانية الكافرة؟ اذن يجب أن تعطى صوتك للمرشح التوافــقي.. هنا يجب تكــوين صــورة عكسية للمرشحين المنافسين.. يجب تصويرهم على أنهم عمــلاء للكنيسة وممولون من الولايات المتحدة و هدفهم ازالة الطابــع الاسلامي عن مصر وتحويلها لدولة علمانية ومنع المآذن فيها كما حدث في سويسرا. يجب أن يعرف البسطاء أن المرشحين المنافسين يريدون نشر الانحلال وتمكين الشواذ من الزواج من بعضهم البعض. أما المرشحون الاسلاميون الذين ينافسون مرشحنا فيجب تصويرهم كارهابيين أو متطرفين غير قادرين على تحمل مسؤولية الرئاسة واذا كانوا يتمتعون بشعبية يجب ضربهم بحسم (أسجل هنا ان عملية ضرب المرشح الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح كانت نموذجا للتخطيط الدقيق والأداء الناجح).
ثامنا : الطرق التقليدية في تغيير نتائج الانتخابات من الممكن استعمالها عند اللزوم.. في ملاحق التقرير بيان بطرق تغيير النتائج (التغيير في فرز الأصوات والجمع ــ البطاقة الدوارة ــ استـخراج أكثر من رقم قومي للناخبين وغيرها). هذه الطــرق لو تم اكتــشافها فلن يؤدي ذلك الى الغاء الانتخابات، اذ ان اللجنة العليا التي تراقب الانتخابات قراراتها نهائية ومحصنة ولا يمكن الطعن عليها أو حتى التظلم منها.
سيادة اللواء.. هذه مقترحاتي لدعم المرشح التوافقي.. في انتظار التعليمات.

تقبلوا فائق الاحترام
المقدم (........)
(طبق الأصل)

الديموقراطية هي الحل

Repérage des citations dans la presse libanaise
http://www.citations-explorer.com/

<FONT color=#ff0000 face=Arial>Pétition
Non au terrorisme de l’Etat d’Israël
<A href="http://www.aloufok.net/spip.php?article2">http://www.aloufok.net/spip.php?article2