Al-Oufok

Site du Mouvement Démocratique Arabe

Accueil > Dialogues > Shabak (1)

Shabak (1)

vendredi 9 mars 2012, par Al Faraby

"Un précédent chef du Shabak, Avi Dichter, adresse un message audio-visuel au peuple Syrien"
"c’est quoi le Shabak ?"
"un acronyme de Shérūt ha-Bītāhōn ha-Klālī aussi connu sous le nom de Shin Bet (qui était le nom sous lequel le Shabak était connu en Israël à ses débuts) ou le GSS (General Security Service, Service de Sécurité Général), est l’agence de contre-espionnage israélienne. Le Shabak est le service de sécurité intérieure d’Israël qui prévient contre toutes attaques -terroristes- des territoires palestiniens ou autre"
"je vois"
"tu vois quoi ?"
"avec ce message... il fait de la défense passive"
"non, préventive"
"...!?"

Al Faraby
Vendredi, 09 mars 2012

(à suivre...)

Accès au message audio-visuel (en arabe) à l’adresse :
<FONT face=Arial>http://www.aloufok.net/shabak.htm

***

رئيس الـ"شين بيت" السابق يعتذر من السوريين لعجز اسرائيل عن مساعدتهم

وجه رئيس الاستخبارات الإسرائيلية الداخلية الأسبق الـ"شين بيت" الجنرال آفي ديختر رسالة بالصوت والصورة عبر موقع الـ"يوتيوب" يدين فيها الرئيس السوري بشار الأسد ويتقدم بالاعتذار من الشعب السوري لعدم تمكن اسرائيل من مد يد العون لهم "لأسباب مفهومة".
واستهل ديختر رسالته بوصفه السوريين بـ "جيراننا"، موجهاً لهم بلغة عربية سليمة "التحية الطيبة". ومن ثم عبّر في رسالته ومدتها قرابة دقيقتين عن دهشته "كإنسان وكمواطن إسرائيلي وكعضو في البرلمان" حيال ما وصفه بسكوت العالم إزاء "الجرائم البشعة"، التي تقوم بها قوات الأمن السورية "ضد الناس الأبرياء .. رجالا ونساء أطفال وشيوخ".
ومن ثم بدأ رئيس الـ"شين بيت" بذكر مدن ومواقع سورية تشهد اضطرابات مثل بابا عمرو وحمص وحماه وفي دمشق "العاصمة"، وفي السقبا والزبداني في إدلب وفي "الدرعا" والقنيطرة، وفي كل بقاع سوريا.
وأشار آفي ديختر الى ضرورة الوقف الفوري لما أسماه بـ"اجتياح المدن السورية بالدبابات وراجمات الصواريخ"، متسائلاً "ألا يكفي سقوط 8000 آلاف قتيل بالإضافة الى عشرات آلاف المصابين والمفقودين لكي يصحو العالم الإنساني؟"
وقدم الجنرال الإسرائيلي اعتذاره لعدم تمكن الكيان العبري من مد يد العون للشعب السوري "لأسباب مفهومة" وذلك قبل ان يتساءل مجدداً "وين (أين) الدول التي تستطيع ان تعمل ضد النظام السوري لوقف المذابح والمجازر !".
واسترسل ديختر بلغة الضاد بذكر المثل العربي "الصديق وقت الضيق"، مضيفاً "فإذاً لوين شردوا (هربوا) كل أصدقاء الشعب السوري ! وين الأمة العربية؟ وين الجامعة العربية؟"، مستشهداً بعنوان أغنية الفنانة اللبنانية جوليا بطرس قائلاً "وين الملايين والأمم المتحدة؟".
وفي ختام رسالته تضرع آفي ديختر "الى الله العلي القدير لكي يتمكن الشعب السوري من تجاوز محنته الدامية، وأن يعم التعاون والمحبة بين كافة طوائف السوريين، ومع الشعب الإسرائيلي".

Pour vous inscrire à notre liste de diffusion "Assawra"
faites la demande à l’adresse : inscription@assawra.info

<FONT color=#ff0000 face=Arial>Pétition
Non au terrorisme de l’Etat d’Israël
<A href="http://www.aloufok.net/spip.php?article2">http://www.aloufok.net/spip.php?article2